المصراويه

إسلاميات.المواقع الرياضيه.أفلام.الصحف اليوميه. وظائف
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من نوادر أبي الطيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
romero
Admin


المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

مُساهمةموضوع: من نوادر أبي الطيب   الثلاثاء أبريل 26, 2011 1:35 pm


بقلم الأستاذ: عيسى إسكندر المعلوف
كان لابن جني هوى في أبي الطيب وكان كثير الإعجاب بشعره وقد شرحه شرحًا مطولا. وكان يسوؤه إطناب أبي علي الفارسي في الطعن عليه. واتفق أن قال أبو علي يومًا: اذكروا لنا بيتًا في الشعر نبحث فيه. فابتدر ابن جني وأنشد:
حلت دون المزار فاليوم لو زر
ت لحال النحول دون العناق
فاستحسنه أبو علي واستعاده وقال: لمن هذا البيت فإنه غريب المعنى؟ فقال له ابن جني: هو للذي يقول:
أزورهم وسواد الليل يشفع بي
وأنثني وبياض الصبح يغري بي
فقال: والله وهذا أحسن فلمن هو؟ قال للذي قال:
أمضى إرادته فسوف له قد
واستقرب الأقصى فثم له هنا
فكثر إعجاب أبي علي واستغرب معناه وقال: لمن هذا؟ فقال للذي قال:
ووضع الندى في موضع السيف بالعلى
مضر كوضع السيف في موضع الندى
فقال: هذا والله أحسن، ولقد أطلت يا أبا الفتح، فمن هذا القائل؟ قال ابن جني: هو الذي لا يزال الشيخ يستثقله ويستقبح زيه وفعله. وما علينا من القشور إذا استقام اللباب!
قال أبو علي: أظنك تعني المتنبي؟ قال: نعم. فقال: والله لقد حببته إلي ونهض ودخل على عضد الدولة، فأطال في الثناء على أبي الطيب. ولما اجتاز به استنزله إليه واستنشده وكتب عنه أبياتًا من شعره.
وقال ابن خلكان في كتابه "وفيات الأعيان" نقلا عن شرح ابن جني لشعر المتنبي ما نصه: "سأل شخص أبا الطيب المتنبي عن قوله: "باد هواك صبرت أم لم تصبرا"
"فقال: كيف أثبت الألف في (تصبرا) مع وجود لم الجازمة وكان من حقه أن يقول: "لم تصبر"؟ فقال المتنبي: لو كان أبو الفتح (يريد ابن جني) ههنا لأجابك (يعنيني).
"وهذه الألف هي بدل من نون التأكيد الخفيفة. كان في الأصل لم تصبرن ونون التأكيد الخفيفة إذا وقف الإنسان عليها أبدل منها ألفًا - قال الأعشى: "ولا تعبد الشيطان والله فاعبدا" وكان الأصل فاعبدن فلما وقف أتى بالألف بدلا" اهـ.
وقال أبو الفداء المؤرخ الحموي:
قصد كافور الإخشيدي المتنبي ومدحه. وحكى المتنبي قال: كنت إذا دخلت على كافور أنشده يضحك لي ويبش في وجهي إلى أن أنشدته:
ولما صار ود الناس خبًا
جزيت على ابتسام بابتسام
وصرت أشك فيمن أصطفيه لعلمي أنه بعض الأنام
"قال: فما ضحك بعدها في وجهي إلى أن تفرقنا. فعجبت من فطنته وذكائه" اهـ
وروى بعضهم: أن المتنبي رحل إلى العراق بعد خدمته لسيف الدولة بن حمدان في حلب. فأقام في البرية وسئل عن ذلك فقال: "إن بني حمدان كدروا خاطري فجئت أريحه"
وقال ياقوت الرومي الحموي في كتاب "معجم الأدباء":
"ومن خطه (أي من خط أبي علي ابن إبراهيم بن هلال الصابئ) حدثني والدي أبوإسحاق قال: راسلت أبا الطيب المتنبي رحمه الله في أن يمدحني بقصيدتين وأعطيه خمسة آلاف درهم ووسطت بيني وبينه رجلا من وجوه التجار. فقال: قل له والله ما رأيت بالعراق من يستحق المدح غيرك ولا أوجب علي في هذه البلاد أحد من الحق ما أوجبت، وإن أنا مدحتك تنكر لك الوزير يعني أبا محمد المهلبي وتغير عليك لأنني لم أمدحه. فإن كنت لا تبالي هذه الحال، فأنا أجيبك إلى ما التمست وما أريد منك مالا ولا عن شعري عوضا. قال والدي: فتنبهت على موضع الغلط وعلمت أنه قد نصح فلم أعاوده" اهـ.
وقال ياقوت أيضًا:
وكان أبوالعلاء المعري يتعصب للمتنبي ويزعم أنه أشعر المحدثين ويفضله على بشار ومن بعده مثل أبي نواس وأبي تمام. وكان المرتضي يبغض المتنبي ويتعصب عليه. فجرى يومًا بحضرته ذكر المتنبي فتنقصه المرتضي وجعل يتبع عيوبه. فقال المعري: لو لم يكن للمتنبي من الشعر إلا قوله:
"لك يا منازل في القلوب منازل"
لكفاه فضلا، فغضب المرتضي وأمر فسحب برجله وأخرج من مجلسه. وقال لمن بحضرته: أتدرون أي شيء أراد الأعمى بذكر هذه القصيدة؟ فإن للمتنبي ما هو أجود منها لم يذكرها. فقيل النقيب السيد أعرف، فقال: أراد قوله في هذه القصيدة:
وإذا أتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل

Rolling Eyes Twisted Evil Twisted Evil Evil or Very Mad Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmasrawia.own0.com
 
من نوادر أبي الطيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصراويه :: الفئه الثانيه :: ادب :: المتنبى-
انتقل الى: